استضافات فلسطين: دعوة مفتوحة لمجموعة قيد الإنشاء

تصوير سارة شالك

 
في سياق برنامج المجموعات، يدعو البرنامج العام في مؤسسة عبد المحسن القطان الشغوفين بالطعام، والمهتمين بطرق إعداده، والباحثين في تاريخه وثقافته وقيمه المجتمعية (من طهاة وباحثين وغيرهم) لتقديم مقترحات للمشاركة في الجزء الأول من عمل مجموعة استضافات فلسطين، والتي يجري العمل على تشكيلها. تعود فكرة هذه المجموعة للفنانة ميرنا بامية. 
 
الفكرة 
 
إذا كنتَ تؤمن بكَون الطعام جزءا مهما من الثقافة والتاريخ، فهذه المجموعة تتيح الفرصة أمام المشاركين لبناء علاقاتهم مع الطعام، وإعادة تشكيلها مع المكان والتاريخ والمجتمع والسياسة وثقافة. ويشارك كل عضو من أعضاء هذه المجموعة في إعداد بحث خاص يقوم بشكل أساسي على تحضير الطعام والقراءات والمحادثات والتفكير، في نشاطات متصلة بفن الطهي، والتي تميط اللثام عن الأعراف والقيود الاجتماعية الأعمّ، مقابل المعضلات السياسية المعاصرة التي تشكّل مجتمعاتنا الفلسطينية في زمننا الراهن. 
 
لطالما عبّر الطعام، باختلاف مكوناته وطرق اعداده وتقديمه، عن تمثيل لطبقات مجتمعية وحقبا تاريخية، وأشكال سلطوية سياسية أو دينية. فهو يخلق حول المائدة بيئة تجمع تناقضات واختلافات بين الناس. وينطوي التشارُك بإعداد وتناول أصناف الطعام على المائدة، على جوانب من الضيافة والتوزيع والتبادل والألفة والسعادة. وقد يتحول إعداد وجبة مشتركة إلى فضاء للتأمل في الوقائع الاجتماعية والسياسية والمواقف والأشكال الثقافية السائدة في الوقت الراهن، وحتى عناصر التاريخ التي جرى طمسها. 
 
وفي صميم المائدة التي يتشارك الجميع الطعام عليها، يتحول المشروع إلى تحقيق يسبر غور الضيافة، كما هو حال السياسة التي تقوم على الانفتاح على الآخرين. ففي هذا السياق، يثير المشروع أسئلة من قبيل: ما الذي يعنيه أن تنفتح على الآخر؟ وما الذي تنطوي عليه بادرة الانفتاح على الآخر؟ وما الحافز الذي يحرك الزمان والمكان؟ وهل يمكن أن تتحول الاستضافة إلى فعل من العداوة والهيمنة الطبقية، أو إلى مظهر من مظاهر السلطة؟ وما هو المنظور الجديد الذي يمكن أن تنقله الاستضافة إلى فهمنا للمشاكل الاجتماعية والأخلاقية والسياسية؟ 
 
المنهجية 
 
بالنسبة إلى الجزء الأول من مشروع مجموعة استضافة فلسطين، يكرس كل مشارك من المشاركين الذين يقع عليهم الاختيار نفسه للعمل مع أسرة واحدة في فلسطين (ونحن نشجع على تقديم المقترحات التي تمتد إلى الأرياف)، والعمل معها على مدى فترة من الزمن بغية استكشاف الأمور التالية: "تاريخ الأسرة وثقافتها الغذائية، والفضاء الذي تطهو فيه، وثقافته المادية والبصرية، ومصدر مكونات طعامها وتخزينه، واقتصاد قائمة الطعام اليومية لديها، والأطباق التي تفضلها، ووجباتها اليومية، والتغييرات الموسمية التي تطرأ على قائمة طعامها، والوجبات التي تعدّها في المناسبات الخاصة وما إلى ذلك."
 
ويجب على كل مشارك أن يوثق هذه المعارف من خلال طرق إبداعية متعددة (الملاحظات، والإسكتشات، والمقابلات والأفلام والصور)، حيث يختار المشارك مع الأسرة عدة أطباق يتم تحضيرها في منزلها. وتنفَّذ إجراءات تطوير المشاريع التي يقع عليها الاختيار على أساس التشاور مع الأعضاء الآخرين في المجموعة. 
 
ويحضّر كل مشارك قائمة طعام بالاشتراك مع الأسرة التي اختار العمل معها، بغية تحضير حفل عشاء أو غداء تستضيفه الأسرة في منزلها، بمشاركة أفراد من الجمهور العام. ويتجاذب المدعوون أطراف الحديث حول قائمة الطعام مع الأسرة المعنية، وذلك على نحو يسمح بإجراء نقاش يتسم بطابع شخصي أكبر، وبصفة رسمية أقل، وبما يحفّز الخوض في أحاديث كان من المستحيل التطرق إليها في الماضي. 
 
المسار الزمني 
 
آب 2017 دعوة عامة لاستقطاب المشاركين/ اختيار خمسة مشاركين، الموعد النهائي لتقديم الطلبات في 31 آب 2017 الساعة 12:00، عبر الأيميل الإلكتروني التالي: d.abbas@qattanfoundation.org
أيلول - تشرين الأول 2017 لقاءان في الشهر/ أبحاث/ زيارات/ تصميم قائمة الطعام.
تشرين الثاني 2017 حفلات عشاء عامة/ زيارات.
 
تقديم الطلبات 
 
1- رسالة توضح الاهتمام بالموضوع، وتشمل: (1) الدافع وراء تقديم الطلب، (2) ومجال الاهتمام في الثقافة الغذائية، (3) والتجارب السابقة، (4) والأفكار ونقاط الإنطلاق المتصلة بالمشروع. 
2- سيرة ذاتية مقتضبة تتألف من نحو 150 كلمة. 
3- صورة شخصية (300 dpi). 
 
وسوف يُطلب من مقدمي الطلبات الذين تُدرَج أسماؤهم في قائمة التصفية حضور مقابلة مع لجنة اختيار، وتُمنح الأولوية لمقدمي الطلبات الذين وجدوا أسرة للعمل معها. 
 
 
ما الذي نقدمه؟ 
 
1- يُصرف مبلغ 1,500 دولار كبدل بحث على دفعات. ويشمل هذا المبلغ تغطية تكاليف تجارب الطهي مع الأسرة. 
2- الإعلان العام عن حفل العشاء التي تُباع التذاكر للمشاركة فيها (حيث يُرصد ريع حفل العشاء للأسرة). 
3- تُرصد ميزانية صغيرة لحفل العشاء العام لكل مشارك. 
4- توفير المعدات اللازمة للتوثيق خلال مرحلة البحث. 
5- نشرة عن المشروع بعد انتهائه. 
6- توثيق حفل العشاء العام. 
 
ما الذي نتوقعه؟ 
 
1- الاهتمام الجدي بموضوع الطعام وتاريخه وثقافته. 
2- الالتزام بالمشروع على أساس عقد ملزِم. 
3- الالتزام بحضور اللقاءات التي تُعقد مرتين في الشهر على مدى الفترة الواقعة بين شهريّ أيلول وتشرين الثاني. 
4- تحديد أسرة حتى منتصف شهر أيلول. 
5- تحضير قائمة الطعام مع الأسرة بحلول نهاية شهر تشرين الأول. 
6- تحضير مائدة وطعام حفل العشاء العام وتقديمه. 
7- تقديم مادة البحث بحلول الأسبوع الأول من شهر تشرين الثاني قبل تنظيم حفل العشاء العام.