Home مؤسسة عبد المحسن القطان الإعلام أخبار غزة: "مركز الطفل" ينظم أمسية أدبية بعنوان "شاي عَ الفحم" عبر "زووم"

غزة: "مركز الطفل" ينظم أمسية أدبية بعنوان "شاي عَ الفحم" عبر "زووم"

                                                                      الصورة من أمسية أدبية سابقة في مركز الطفل-غزة

غزة – (مؤسسة عبد المحسن القطّان):

نظّم مركز الطفل-غزة/مؤسسة عبد المحسن القطان، مؤخراً، أمسية أدبية بعنوان "شاي عَ الفحم" قدّمها أطفال نادي بيت الأدب عبر "زووم"، اختتاماً لفعاليات النادي للدورة البرامجية الرقمية (خريف 2020).

وأتاحت الأمسية فضاءً رحباً للأطفال، لقراءة نصوصهم الأدبية التي قاموا بكتابتها نتاج لقاءاتهم الإلكترونية في النادي.  وتنوعت الكتابات الأدبية ما بين الشعر والنثر، وكان ذلك بحضور ضَيفَيْ الأمسية الشاعرة أسماء عزايزة، والكاتب الشاب يحيى عاشور، ومشاركتهما التي أثرت الحوار.

وأبدت عزايزة إعجابها بكتابات الأطفال، قائلة: "سعيدة بهذا اللقاء بتفاصيله وحميميته، فخورة بالأطفال ومقدرتهم على الكتابة الإبداعية وشغفهم ورغبتهم القوية في تطويرها".

وأشارت عزايزة إلى تأثرها بقصة الطفلة بتول أبو عقلين، مُوضّحة أن الطفلة أحسنت الاشتغال بالوصف خارج الواقع، وخلقت مسافة بين المشهد الواقعي والمتخيل.

وعبر عاشور عن سعادته بالمشاركة، وقال: "سعدت اليوم بنصوص المشاركين، فخور جداً بشغفهم بالكتابة، رجعوني لأيام كنت عضواً مثلهم في نادي الكاتب الإلكتروني في "القطان"- العام 2010، أتمنى لهم مستقبل مليان نصوص تشبه جمالهم".

ورأى عاشور أنه من الممكن للمشاركين الأعضاء اليوم، أن يكونوا ضيوفاً في أمسيات النادي في المستقبل.

ووصفت الطفلة ديار مرشد؛ عضوة انضمت مؤخراً إلى النادي: "أول أمسية إلي مع النادي، تجربة رائعة جداً، وتعليقات الحضور مفيدة وبناءة، وداعمة نحو الاستمرار في الكتابة بشكل أقوى".

نادي بيت الأدب في مركز الطفل-غزة/مؤسسة عبد المحسن القطان، هو المظلة الإبداعية التي تهتم بتنمية قدرات الأطفال في مجال الكتابة الأدبية والإبداعية ودمجهم بالحياة الثقافية والأدبية بأشكالها كافة، ومساعدتهم على النشر؛ سواء كان الإلكتروني أو الورقي من خلال مواقع التواصل الاجتماعي أو الإصدارات الأدبية الورقية، من خلال تنفيذ ورشات متنوعة ما بين النظري والعملي.  كما يتيح الفرصة للأطفال للالتقاء مع أدباء وملهمين ومحاورتهم.