المعلم والباحث منير فاشة يروي حكايته مع الرياضيات خلال لقاء في "القطان"

 

رام الله - استضافت مؤسسة عبد المحسن القطان، السبت 11 شباط 2017، المعلم والباحث منير فاشة للحديث عن كتابه الأخير "حكايتي مع الرياضيات"، قدمه الكاتب والباحث مهند عبد الحميد.

 

وتحدث فاشة عن كتابه "حكايتي مع الرياضيات" الذي صدر العام الماضي عن مؤسسة تامر للتعليم المجتمعي، ويتناول تجربته في تعليم الرياضيات، ومفهوم "المجاورة" وأهمية الحكمة والتأمل، معلقاً على مجموعة من الأفكار المطروحة فيه، مؤكداً على أن "التحرر من عبودية العقل هو أساس التحرر من العبوديات الأخرى".

 

وأوضح عبد الحميد معلقاً على الكتاب أن "منير يشدد على أهمية استعادة الحكمة، وإدخال (المجاورة) وهندسة الأجسام في عملية التعلم، ويقترح إعادة النظر في منهج التعليم الموجود حالياً، كما يؤكد رفضه لثنائيات: ناجح وفاشل، رابح وخاسر .. وغيرها، التي من شأنها أن تؤدي إلى نتائج مأساوية".

 

 

من ناحيته، قال عزمي شنارة مدير وحدة المكتبة في مؤسسة عبد المحسن القطان، إن الأفكار المطروحة في الكتاب مهمة جداً، "وتتناول مواضيع يتم الحديث عنها لأول مرة، وتسلط الضوء على عملية حشو أدمغتنا بأوهام لا تمت للواقع بصلة".

 

وقال طارق مطر، الذي حضر اللقاء، "فاشة يطرح مفهوماً غير تقليدي وأساليب جديدة عن أنماط التعليم والتعلم بطريقة مختلفة عن الموجود، وبخاصة في مجال العلوم والرياضيات، تفتح الباب لآفاق جديدة".

 

وحصل فاشة على شهادة الدكتوراه في التربية من جامعة هارفرد في العام 1988، ولديه خبرة طويلة في مجال التعلم في فلسطين وعدد من الدول العربية والأجنبية، كما أسس الملتقى العربي التربوي، وله العديد من الكتب والأبحاث والمنشورات.