دعوة لكتّاب المسرح الناشئين في فلسطين لتقديم طلبات المشاركة في مشروع الكتابة الجديدة للمسرح

 
يتعاون كل من مؤسسة عبد المحسن القطان، والمجلس الثقافي البريطاني، ومسرح الرويال كورت مجدداً، على تنفيذ برنامج لتطوير الكتابة المسرحية في فلسطين خلال العامين 2017/2018، الذي يهدف إلى البناء على برنامج تدريب سابق تم تنفيذه مع مجموعة من كُتّاب المسرح الفلسطينيين الناشئين. سيتكون البرنامج من مرحلتين مكثفتين، وفي كل مرحلة سيتم منح الكُتّاب وقتاً كافياً للعمل على نصوصهم المسرحية، بإشراف ومساعدة فريق مسرح الرويال كورت. كما سيتم دعم هذا البرنامج من قبل مسرحيين محليين للعمل مع فريق الرويال كورت على استكمال المشروع.
 
المرحلة الأولى: عشرة أيام: 19-28 تشرين الثاني 2017
سيقود الورشة مايك بارتليت (Mike Bartlett) الكاتب المسرحي من مسرح الرويال كورت، والكاتبة المسرحية الفلسطينية داليا طه، بمرافقة المديرة الدولية لمسرح الرويال كورت السيدة إليز دودجسون (Elyse Dodgson).  أما هدف الورشة، فهو دعم كل مشارك في برنامج التدريب في كتابة مسرحية معاصرة جديدة. وقد تم تصميم برنامج التدريب ليلائم احتياجات كل كاتب في استكشاف الاهتمامات الفردية، حيث سيطلب في الأيام الأولى من كل مشارك، تقديم خطوط عريضة لفكرة جديدة خاصة بمسرحية معاصرة ومبتكرة. تتألف ورشة العمل من جلسات جماعية وفردية، ويخصص وقت للكتابة تحت إشراف فريق المدربين.  يجري تقديم أول نسخة من هذه المسرحية بعد ثلاثة أشهر من انتهاء ورشة العمل الأولى.
 
ملاحظة: تكتب المسرحيات باللغة العربية، وسيقوم مسرح الرويال كورت بترتيب ترجمتها إلى الإنجليزية.
 
المرحلة الثانية: عشرة أيام: 15-25 نيسان 2018
يتابع مسرح الرويال كورت المرحلة الثانية من ورشة العمل، مع كل كاتب أكمل وقدم المسودة الأولى كاملة باللغة العربية، وبعد قراءة هذه النصوص من قبل أشخاص مختصين، يتم تقديم توصيات بشأن كل مسرحية، وكيفية مواصلة العمل على تطويرها.  ثم يقوم فريق المدربين، بالسفر مجدداً إلى فلسطين للعمل على المسرحيات مع الكتاب بشكل فردي، والقيام بالمزيد من العمل الجماعي لاستكشاف بعض المشاكل الشائعة.  في هذه المرحلة، يتم، غالباً، العمل مع ممثلين لتقديم قراءات مسرحية لهذه النصوص. بعد برنامج التدريب، يتوجب على الكُتاب تسليم المسودة الجديدة للنص المسرحي في غضون ثلاثة أشهر.
 
وسيقوم مسرح الرويال كورت والشركاء المحليون بالاتفاق على التغذية الراجعة النهائية للمسرحيات، وعلى إمكانات المضي قدماً بالعمل.
 
ملاحظة: مسرح الرويال كورت ملتزم بترجمة جميع المسودات التي تشكل قاعدة المرحلة الثانية لورش العمل.
 
تقديم الطلبات:
من يستطيع التقدم بطلب:
المسرحيون، المقيمون في فلسطين، وممن لديهم بعض الخبرة في كتابة المسرحيات الذين لا تزيد أعمارهم على 35 عاماً. يستطيع الكُتاب الذين شاركوا في ورشة الرويال كورت السابقة، التقدم بطلب للورشة الجديدة.
على المتقدمين تقديم دليل على سجلهم في كتابة المسرحيات.
لا يُطلب من المتقدمين إثبات أن هذه المسرحيات قد نُشرت أو جرى عرضها.
 
ملاحظة: تُعقد ورشة العمل باللغتين العربية والإنجليزية معاً، وسوف يكون هناك مترجمون فوريون أثناء ورشة العمل.
 
المتطلبات:
- رسالة مختصرة توضح دافع المتقدم للمشاركة في ورشة العمل.
- السيرة الذاتية على أن توضح تاريخ الميلاد، وأن لا تتعدى صفحة واحدة.
- مشهد واحد من مسرحية أخيرة قام المتقدم بكتابتها، وموجز عنها (باللغة العربية).  سوف يتم ترتيب ترجمة مناسبة إلى اللغة الإنجليزية من قبل الجهات المنظمة لبرنامج التدريب.
- اللغة المستخدمة في ورش العمل: العربية، والإنجليزية.  الطلاقة في اللغة الإنجليزية (محادثة أو كتابة) ليست شرطاً لتقديم الطلب أو حضور ورشة العمل، حيث سيتواجد مترجمون في ورش العمل.
يفضل تقديم الطلب باللغة الإنجليزية مرفقاً بمشهد مكتوب باللغة العربية.
إرفاق معلومات اتصال خاصة بمرجع واحد -على الأقل- على دراية بعملك، حال كان ذلك ممكناً.
آخر موعد لاستلام الطلبات هو :31 آب 2017، وترسل عبر البريد الالكتروني cap@qattanfoundation.org 
 
الاختيار:
تقوم لجنة تتألف من ممثلين عن المجلس الثقافي البريطاني، ومسرح الرويال كورت، ومؤسسة عبد المحسن القطان بتقييم الطلبات. يتم إشعار مقدمي الطلبات الناجحين في شهر تشرين الأول 2017.
 
الالتزام:
- تكون ورشة العمل داخلية (مع إقامة)، ويحدد المكان في وقت لاحق، وعلى المتقدمين الالتزام بحضور جميع أيام ورشة العمل.
- هناك أيضاً أنشطة أخرى كما هو موضح في المرحلتين أعلاه، ويعتبر قبولكم للمشاركة في هذه الورشة التزاماً بالمشروع كاملاً.
- قد يطلب من المشاركين التوقيع على عقد/رسالة موافقة في بداية المرحلة الأولى.
 
المكان – المبيت – الطعام:
ستكون ورشة العمل داخلية، وسيتم توفير أماكن للمبيت والطعام لجميع المشاركين.
 
خلفية:
مشروع الكتابة الجديدة في فلسطين
يدير مسرح الرويال كورت مشاريع تنمية مسرحية طويلة الأجل في بلدان عديدة، ما يساعد على تحفيز الكتابة الجديدة، وجلب العديد من هؤلاء الكتاب والمسرحيات إلى لندن لمواصلة العمل، بل وللإنتاج أحياناً. تعمل الدائرة الدولية مع العشرات من الكتاب المسرحيين من خلال مشاريع محددة.  توجد الآن علاقات تطوير مسرحي طويلة الأجل من خلال المشاريع والتبادلات، مع الكتاب من البرازيل، وكوبا، وفرنسا، وألمانيا، والهند، والمكسيك، ونيجيريا، وروسيا، وأوكرانيا، وجورجيا، وسبع دول في منطقة الشرق الأوسط، بما فيها فلسطين.
 
عمل مسرح الرويال كورت في فلسطين منذ العام 1998 على العديد من مشاريع الكتابة الجديدة المختلفة في أنحاء الضفة الغربية. شارك العديد من الكُتاب الفلسطينيين بالإقامات الدولية في لندن. وفي العام 2014، قام مسرح الرويال كورت بإنتاج مسرحية "ألعاب نارية" لداليا طه، حيث قامت طه بكتابتها أثناء التحاقها ببرنامج الإقامة الأدبية.  ويهدف هذا المشروع الجديد للبناء على العمل الذي قمنا به خلال المشروع الذي نفذناه في الفترة بين 2013-2015.
 
يعمل مسرح الرويال كورت مع المئات من كتاب المسرحيات عبر العالم.  وتتلقى جميع المشاريع التي تطورها الدائرة الدولية الدعم من مؤسسة جينيسيس (Genesis Foundation)، والمجلس الثقافي البريطاني.
 
المجلس الثقافي البريطاني
المجلس الثقافي البريطاني هو منظمة المملكة المتحدة الدولية للعلاقات الثقافية والتعليمية.  هدفنا هو بناء علاقات المنفعة المتبادلة بين الناس في المملكة المتحدة وغيرها من البلدان، وزيادة التقدير للأفكار والإنجازات الإبداعية في المملكة المتحدة.  إحدى نقاط القوة العظيمة للفنون الأدائية في المملكة المتحدة، هو تطوير الكتاب المعاصرين والكتابة الجديدة.  مشروع المسرح هو مبادرة مشتركة للمجلس الثقافي البريطاني، ومسرح الرويال كورت، ومؤسسة عبد المحسن القطان، تهدف إلى إقامة العلاقات وفرص التعاون بين الكتاب، والكتاب المسرحيين، والناشرين، والمترجمين في فلسطين والمملكة المتحدة.
 
مؤسسة عبد المحسن القطَّان
تعمل مؤسسة عبد المحسن القطان، من خلال برنامج الثقافة والفنون، على عدد من المبادرات التي تهدف إلى تطوير مجال الفنون الأدائية في فلسطين، من خلال توفير أشكال متعددة من الدعم للأفراد والفرق الفنية والمؤسسات. ويأتي هذا الدعم في أشكال متنوعة أبرزها: منحة القطان الدراسية في مجالات أدائية متعددة مثل الموسيقى، والمسرح، والرقص، والسيرك؛ ومنحة القطان للفنون الأدائية التي تهدف إلى زيادة القدرة التقنية والمؤهلات المهنية في أوساط العاملين في الفنون الأدائية، وزيادة الإنتاج في هذا الحقل وتحسين نوعيته.  ويقدم البرنامج دعماً لمشاريع وفعاليات أدائية ما بين مهرجانات، وعروض أدائية مختلفة، وورش عمل، وغيرها.  كما قام البرنامج، من خلال المدرسة الصيفية في الفنون الأدائية التي يتم تنظيمها منذ صيف العام 2007، بشراكة المسرح الملكي الفلمنكي (Royal Flemish Theatre – KVS)، وفرقة (Les Ballets C de la B) البلجيكية في صيف العام 2007، بالكثير من برامج التدريب التي تستهدف بناء قدرات شابة وجديدة في هذا الحقل، وكانت قد ركزت المدرسة في دورتها الخامسة في العام 2010 على الكتابة للمسرح، كما قامت المؤسسة، ولسنوات عديدة أيضاً، بتنظيم مسابقة الكاتب الشاب في حقل النص المسرحي.
 
المزيد من المعلومات حول المجلس الثقافي البريطاني، ومسرح الرويال كورت، ومؤسسة عبد المحسن القطان، متوفر على المواقع التالية:
 
نبذه عن المدربين
 
داليا طه: شاعرة وكاتبة مسرح، من مسرحياتها: ألعاب نارية (مسرح الرويال كورت، لندن)، وكوفية صنع في الصين (المسرح الملكي الفلمنكي ومؤسسة عبد المحسن القطان). إضافة إلى ذلك، نشرت طه ديوانين "شرفة ولا أحد" و"أقل مجازاً"، ورواية، وتخرجت حديثاً من جامعة براون بماجستير في الكتابة المسرحية.
 
مايك بارتليت: كاتب مسرحي حاصل على العديد من الجوائز.  ومن آخر أعماله المسرحية: مسرحية "بري" (wild) (مسرح هامبستيد)، مسرحية اللعبة (مسرح ألميدا)، مسرحية الملك شارلز الثالث (مسرح ألميدا/ ويست اند/ برودواي) حاصلة على جائزة (Critics’ Circle Award) لأفضل مسرحية جديدة، جائزة أوليفر لأفضل مسرحية جديدة، ورشحت لجائزة توني لأفضل مسرحية، مسرحية "تدخل" (مسرح Pains Plough، مسرح قصر واتفورد)، مسرحية الثور (مسارح شيفيلد، Off-Broadway، جائزة الـ TMA لأفضل عمل مسرحي جديد، جائزة أوليفير للإنجاز المتميز في المسرح القومي)، مسرحية ميديا (جلاسغو/هيدلونغ)، مسرحية عربات من نار (مأخوذة عن فيلم، هامبستيد/ويست اند)، مسرحية 13 (المسرح الوطني)، مسرحية الحب، الحب، الحب (مسرح الرويال كورت، Paines Plough/Plymouth Drum، جائزة TMA أحسن عمل مسرحي جديد)، مسرحية الزلازل في لندن (هيدلونغ/المسرح الوطني)، مسرحية Cock (مسرح الرويال كورت، برودواي، جائزة أوليفار للإنجاز المتفوق في المسرح القومي)، مسرحية القطع الأثرية (مسرح بوش ونابوكوف)، مسرحية "طفلي وتناقضات" (مسرح الرويال كورت).
 
كتب بارتليت العديد من المسرحيات للإذاعة، تم ترشيحه لـ جائزة بافتا (BAFTA) عن الحلقات التلفزيونية بعنوان "البلدة ودكتور فوستر" التي حصلت، أيضاً، على جائزة أفضل دراما تلفزيونية ضمن جوائز التلفزيون الوطني.  وجائزة "شويس" التلفزيونية، وجائزة الساوث بانك التي حصل عليها بارتليت ضمن جوائز الكُتاب البريطانيين ككاتب متميز جديد في التلفزيون البريطاني. كتب بارتليت، أيضاً، مسلسل "الدكتور الذي" واستلهم من مسرحية الملك تشارل الثالث التي كانت تبث في أيار 2017 على قناة الـ بي بي سي الثانية.
 
إليز دودجسون: بدأت دودجسون العمل مع مسرح الرويال كورت منذ العام 1985. في البداية كمديرة مسرح الشباب، ومنذ العام 1996 كمديرة دولية لمسرح الرويال كورت، أي منذ تأسيس الدائرة الدولية للمسرح.  كانت أول مديرة للإقامة الدولية التي بدأ مسرح الرويال كورت بتنظيمها العام 1989، وقامت بإنتاج أكثر من 30 عملاً دولياً جديداً ومتكاملاً منذ العام 1997.
 
خلال العشرين سنة الماضية، قامت بالتنسيق لمشاريع تطوير مسرحيات طويلة الأمد في مناطق عدة من العالم: الأرجنتين، البرازيل، تشيلي، الصين، كوبا، الهند، لبنان، المكسيك، نيجيريا، فلسطين، روسيا، سوريا، أوكرانيا، أوغندا، جنوب أفريقيا.  قامت، أيضاً، بتحرير خمسة أجزاء من مسرحيات عالمية من ألمانيا، وإسبانيا، والمكسيك، والدول العربية لكتب "نيك هيرن".
 
حصلت في العام 2010 على تكريم الـ "MBE" لمساهمتها في قطاع المسرح الدولي والكتاب الشباب عالمياً.