رام الله: ورشة حول العائد المادي للموسيقى في سياق التحضير لمعرض الموسيقى الفلسطينية

 

 

نظم معرض الموسيقى الفلسطينية (Palestine Music Expo)، وبالتعاون مع برنامج الثقافة والفنون في مؤسسة عبد المحسن القطان، ورشة عمل بعنوان "حل المتاهة الموسيقية، كيف تجعل أغانيك تعود عليك بالفائدة المادية"، قدمتها مستشارة لشؤون الموسيقى التجارية، لوسي كاسويل، في مقر المؤسسة يوم السبت 11 آذار 2017.

 

وتناولت المحاضرة مواضيع مهمة للعاملين والمعنيين في مجال الموسيقى، كالعمل مع شركات لإنتاج الموسيقى، وموضوع الحقوق والنشر، والجانب التجاري للموسيقى، والمصطلحات المستخدمة في هذا المجال.

 

وقال أحد مؤسسي الإكسبو، رامي يونس، إن الورشة تأتي لاستكمال ما يتم بناؤه خلال سلسلة من الورش قبل الفعالية الرئيسية، مضيفاً "موضوع حقوق الطبع والنشر هو أحد المشاكل التي يعاني منها الموسيقيون العرب، ومن المهم جداً عند التفكير بتأسيس بنية تحتية في هذا المجال، الاستفادة من تجارب وخبرات الآخرين لبناء شيء خاص بنا".

 

 

من ناحيتها، قالت لوسي كاسويل، التي تطوعت للعمل والمساعدة في التحضير لمعرض الموسيقى الفلسطينية (الإكسبو)، "من المهم جداً عندما تكون خبيراً في مجال معين، أن تشارك هذه المعرفة والخبرة مع أشخاص آخرين، هذه فرصة جيدة لمشاركة بعض التجاربوجعلها ذات قيمة، وفيالوقت نفسه، الاستفادة من الموسيقيين، والاطلاع على رغبة الناس".

 

وحضر اللقاء مجموعة من الموسيقيين الشباب والمهتمين بالموسيقى والمجال الفني.

 

وعبر الموسيقي سامح زقوت عن أهمية هذا النوع من الورش في فلسطين، مضيفاً "الورشة كانت قصيرة، ولكن مليئة بالمعلومات الجديدة بالنسبة لي، جعلتني أرغب في البحث عنها أكثر، مثل موضوع الناشرين، والمجتمعات، والشركات المفاوضة ... وغيرها".

 

 

وتشارك مؤسسة عبد المحسن القطان في تنظيم ودعم معرض فلسطين للموسيقى (الأكسبو)، الذي يقام لأول مرة في فلسطين خلال الفترة بين الرابع وحتى السابع من نيسان المقبل في مدينة رام الله.

 

وفي وقت سابق من هذا العام، نظمت الورشة الأولى بعنوان "خلي موسيقتك تلفت النظر"، قدمها الموسيقي البريطاني، ومدير ومؤسس شبكة الموسيقى العالمية ووكالة التنمية (Un-Convention) جيف تومسون، إذ تناولت المحاضرة مواضيع مثل: بناء الموقع الإلكتروني، وكيفية استخدام مواقع التواصل الاجتماعي، والترويج والتسويق للأعمال الفنية.