غزة: أطفال "القطان" يختتمون فعاليات صيف 2017 "بيت بيوت"

 

اختتم مركز الطفل- غزة/مؤسسة عبد المحسن القطان في 25 آب 2017، فعاليات صيف 2017 "بيت بيوت"، التي هدفت إلى توفير بيئة حاضنة وداعمة للأطفال خلال إجازتهم الصيفية، والمساهمة في تكوين فضاءات من الابتكار والإبداع.

 

وشملت فعاليات الصيف هذا العام التي نفذت في الفترة بين 27 أيار 2017 - 25 آب 2017، مجموعة متنوعة من الأنشطة والدورات الفنية والثقافية مستهدفة الأهالي، والأطفال دون السادسة، والأشبال والفتية حتى 15عاماً، عبر سلسلة من البرامج والدورات التي تحفز الإبداع وتشجع تقدير الثقافة والفنون لدى الأطفال.

 

وشهد المركز إقبالاً ملحوظاً على ارتياد الـمكتبة والـمشاركة في الفعاليات الصيفية، إذ تجاوز عدد رواد الـمركز، خلال الفترة بين أيار حتى آب، 44833 مشتركاً ومشتركة، وتجاوز عدد الكتب المستعارة 42131 كتاباً، فيما بلغ عدد المشتركين الجدد 3198 مشتركاً ومشتركة.

 

وحول تجربتها في الإجازة الصيفية، قالت الطفلة صباح علوان (13عاماً): "استفدت كتير خلال الإجازة الصيفية في "القطان"، وجدت فيه كل ما أحتاجه، من ثقافة وفنون وتكنولوجيا وترفيه وكل شيء ... ونفسي لما أكبر أفتح مكان زي "القطان" يليق بالأطفال".

 

حفل طفولي كبير

واحتفاءً بانتهاء الإجازة الصيفية، وتتويجاً لفعاليات "بيت بيوت"، نظم المركز في 16 آب 2017 في مركز رشاد الشوا الثقافي، حفلاً ختامياً لفعاليات الصيف، شارك فيه العشرات من الأطفال وسط حضور كثيف من الأهالي والأطفال، إضافةً إلى عدد من المؤسسات المحلية في غزة، التي تُعنى بالطفل والثقافة.

 

 

وأقام المركز معرضاً لمنتجات الدورات العلمية والفنية والتكنولوجية التي شارك الأطفال في صناعتها وإنتاجها، وذلك تتويجاً لإنجازاتهم خلال فترة الصيف، إذ ضم المعرض مخرجات عدد من الدورات، منها: صمم مشروعك العلمي، صناعة الدمى، جرافيك، وإنتاجات أطفال نادي الرسام الصغير، وأطفال "برنامج الروبوت"، كما تم عرض أفلام دورة "أنيميشن" التي ساهم في صناعتها الأطفال، إضافة إلى الإنتاجات الفنية لأطفال مشروع "مناطق صديقة للطفل".

 

وافتُتح الحفل بأغنيات قدمها أطفال جوقة القطان: "آه يا حلو، الورد جميل، يا حلاوة الدنيا، سلامٌ لغزة"، تبعه عرض لفرقة الكوفية التابعة لمعهد إدوارد سعيد الوطني للموسيقى، فيما تميز أطفال دورتي "أيروبيكس" و"الباليه" بعروض أذهلت الحضور، وتألق أطفال دورة "خشبة مسرح" بأدائهم المسرحي خلال تقديمهم عرضاً مسرحياً بعنوان "القنديل الصغير"، واختتم الحفل بعرض للدبكة الشعبية، قدمه أطفال نادي القطان للفنون الاستعراضية، كما تخلل الفقرات قراءات أدبية وشعرية للشاعر الفلسطيني محمود درويش.

 

وحول انطباعها عن الحفل، قالت أريج حرز الله "كان حفلاً مميزاً، ونشكر جهود المركز على الاهتمام بأطفالنا، وكنت في قمة سعادتي وأنا أشاهد أطفالي يشاركون في العروض في معظم الفقرات".

 

عروض أدائية

كما احتفى المركز باختتام دورات "الكونغ فو" للفتيات والفتيان، و"خيمة سيرك"، و"الأيروبيكس"، و"الباليه"، و"ظريف الطول-الدبكة الشعبية"، وذلك من خلال تقديم الأطفال عروضاً مميزة على خشبة مسرح المركز، وسط حضور وتشجيع من الأهالي، وقد حظيت العروض بإعجاب الحضور.

 

 

أمسيتان أدبيتان

وانطلاقاً من سعي المركز إلى تشجيع الأطفال على القراءة والكتابة والإبداع، شارك أطفال نادي بيت الأدب في أمسية أدبية نظمها المركز، اختتاماً لفعاليات الصيف، إذ ألقوا نصوصاً أدبية وشعرية بحضور الأهالي، بعض منها من كتاباتهم، وأخرى كانت نصوصاً أدبية للشعراء تميم البرغوثي، وأمل دنقل، وعمر خليل عمر.

 

 

كما اشتملت الأمسية على عرض من أداء "جوقة القطان" بعنوان "أحلامنا حكاية"، وهي من كلمات أطفال النادي، كما ضمت الأمسية مقطوعات غنائية وعزف على العود للطفلة رواء عبد الهادي.

 

وكان للغة الإنجليزية نصيب من الاهتمام، فقد نظم المركز أمسية أدبية بعنوان (Rise Up)، قدمها أطفال نادي اللغة الإنجليزية، حيث شاركوا بقراءات من كتاباتهم، وآراء نقدية حول كتب وقصص، قاموا بقراءتها خلال لقاءات النادي في الإجازة الصيفية، كما قدموا (talk show) تفاعلي مع الجمهور، إذ عرضوا تجاربهم الحياتية المتعلقة باهتماماتهم، كما اشتملت الأمسية على عروض غنائية باللغة الإنجليزية قدّمها الأطفال، وتفاعل معها الحضور من الأهالي والمهتمين.

 

وحول مشاركتها في الأمسية الأدبية (Rise Up)، قالت الطفلة رغد حسين (14 عاماً) وأحد أعضاء النادي: " أول مرة أقف على المسرح وأشارك في أمسية باللغة الإنجليزية، أحببت وقفتي على المسرح، وتجاوب الجمهور مع الموضوع الذي طرحته، وكان عن الطاقة الإيجابية، وسعدت بهذه التجربة الأولى لي، وأحلم أن أصبح مترجمة في المستقبل".

 

المشاريع

ولم تقتصر الفعاليات الصيفية داخل المركز فحسب، حيث نفذت وحدة الخدمة الممتدة مجموعة من الأنشطة والفعاليات للأطفال في جميع محافظات غزة، عبر "مشروع مناطق صديقة للطفل" في ست مناطق صديقة (بيت لاهيا، السموني-الزيتون، المغراقة، المغازي، معن-خان يونس، الكرامة-رفح)، كما نفذ المركز ضمن "مناطق صديقة للطفل" دورة "صناعة الدمى" للأطفال، باستخدام خامات من البيئة.

 

 

فيما تنوعت أنشطة مشروعي "باص المكتبة المتنقلة" الذي ينفذه المركز بتمويل مشارك من بنك فلسطين، ما بين المطالعة الحرة، ورواية القصص بصوت عالٍ، ومسرح الظل، والألعاب الشعبية، والمسابقات الثقافية، وعروض الأفلام، والميكروفون المفتوح، والأنشطة القرائية، والرسم والتلوين، وتوظيف القصة في الدراما، وألعاب التفكير، والشطرنج.

جدير بالذكر أن المركز نفذ أنشطة مشروع "باص المكتبة المتنقلة" - معهد غوتة، في الفترة بين 1 – 22 آب 2017.

 

الأسبوع الرياضي

وللعام الثاني على التوالي، أطلق المركز في الفترة بين 16 – 20 تموز 2017، الأسبوع الرياضي للفتيان "العقل السليم في الجسم السليم" في منتجع الدولفين-الشيخ عجلين في غزة، على مدار 5 أيام، حيث شارك الأطفال في عدد من الأنشطة أبرزها: السباحة، المطالعة الحرة، رواية القصة، الألعاب الشعبية، الشطرنج.

 

مسابقة الشطرنج الأولى

 

 

وضمن الفعاليات الصيفية، أطلق المركز للمرة الأولى مسابقة الشطرنج الأولى، بالتعاون مع الاتحاد الفلسطيني للشطرنج وجمعية الشبان المسيحية، وبمشاركة 62 طفلاً وطفلة من سن 9 – 15 سنة، حيث اختتمت المسابقة بإعلان النتائج، وذلك بحضور الأطفال المتنافسين والأهالي، حيث تم توزيع شهادات على جميع المشتركين، وكؤوس وميداليات ورقع شطرنجية على الفائزين الخمسة.

 

ومن المقرر أن يطلق المركز مجموعة جديدة من الأنشطة والدورات الثقافية والفنية لموسم الخريف، في أواخر أيلول 2017.