غزة: مركز الطفل ينظم عروضاً للأفلام للكبار والصغار ضمن مشاركته في مهرجان "حرك فلسطين"

 

"فهمت سرا مهما جداً، وهو البساطة وعدم التعقيد، فمن الممكن أن تبدع في "الأنيميشين" من خلال أبسط المواد المتوفرة بين يديك، و تعلمت من الورشة أن كل الناس اللي أبدعت وأبهرتنا انطلقوا بالأساس من فكرة بسيطة وعملية، طبقناها اليوم بأنفسنا".

 

هذا هو السّر الذي فهمته الطفلة ياسمين أبو خاطرو- 13 عاماً – وعبّرت عنه بعد مشاركتها في ورشة عمل تفاعلية حول "الرسوم المتحركة" شارك فيها حوالي 35 طفلاً، في مركز الطفل- غزة/ مؤسسة عبد المحسن القطان، بهدف تعريف الأطفال على تاريخ ونشأة الرسوم المتحركة، ومفهومها وآلية إنتاجها، قدمها الفنان نبيل أبو غنيمة، حيث طبق الأطفال مفهوم الأنيميشن باستخدام خامات بسيطة.

 

 

جاءت الورشة ضمن فعاليات المهرجان الفلسطيني الأول للرسوم المتحركة "حرّك فلسطين" الذي نظمته مبادرة "حرك فلسطين"، بشراكة ودعم من الصندوق الثقافي الفلسطيني بوزارة الثقافة، وبرعاية مؤسسة عبد المحسن القطان.

 

وضمن فعاليات المهرجان،  قدّم المركز في مقره بغزة في الفترة الواقعة بين (10 – 13  أبريل/ نيسان 2017)، سلسلة متنوعة من عروض أفلام الأنيميشين للصغار، والتي بلغ عددها 8 عروض، واستمتع بمشاهدتها 340 طفلاً، والتي جذبت انتباه الأطفال، إذ عرضت في محتواها فكرة الرسوم المتحركة.

 

 

ولم تقتصر العروض على الأطفال ، بل قدم المركز في 12 أبريل/نيسان 2017 عروضا لأفلام الأنيميشن للكبار، تبعها حلقة نقاش، وسط حضور ومشاركة من المهتمين في مجال الأفلام والسينما.

 

 

تجدر الإشارة إلى أن حوالي 50 فيلم رسوم متحركة من مختلف أنحاء العالم شاركت في “حرك فلسطين" وتنوعت بين أفلام قصيرة وطويلة للكبار والأطفال، تم عرضها في المدن الفلسطينية: رام الله والقدس وجنين ونابلس والخليل وبيت لحم وغزة.