فريق مطوّري المعروضات العلميّة في "القطان" يبدأون المرحلة الثانية من التدريب في أميركا

 

انطلق، الجمعة 3/2/2017، فريقُ مطوّري المعروضات العلميّة في برنامج البحث والتطوير التربويّ/مؤسسة عبد المحسن القطّان، إلى متحف العلوم والفنون "الإكسبلوراتوريوم" في الولايات المتحدّة الأمريكيّة؛ وذلك لاستكمال المرحلة الثانية من التدريب.

 

وكان الفريق قد أمضى في المتحف ذاته فترةً تدريبيّة مدّتها ثلاثة شهورٍ خلال العام الماضي، وستستمرّ الفترة التدريبيّة الحاليّة حتى الأول من نيسان 2017، ويشاركُ فيها كلّ من ماجد الريماوي، وسجى عمرو، وعمر جرّار، وعكرمة أسمر.

 

وتشمل هذه المرحلة التدرّب على تصميم وإنتاج معروضات علمية تفاعليّة تدمج بين المعرفة الأكاديمية والخبرة التقنية؛ تمهيداً للعمل في استوديو العلوم التفاعليّ، الذي ستفتتحه "القطّان" خلال العام الجاري، بالشراكة مع بلديّة رام الله.

 

 

من جانبه؛ قال أسمر إنّ المرحلة الأولى ركّزت على مراحل تصميم المعروضة وتفاعل الزوّار معها؛ مضيفاً: "في المرّة الأولى كنّا نستكشف طبيعة العمل كمطوّري معروضات، لكن هذه المرّة نحن نحمل أفكارنا الخاصّة بهدف تطويرها، وأسئلتنا المحدّدة بناءً على تجربتنا، وسنستفيدُ من التعاون مع المختصّين هناك".

 

ونظّم مشروع وليد وهيلين القطّان فعاليّات عدّة في الفترة الماضية، تضمّنت معروضاتٍ علميّة، كالمشاركة في مهرجانيْ نوّار نيسان، وأيّام العلوم في فلسطين، إضافةً إلى معرض "الدهشة والفضول" في سرّية رام الله الأولى، ويوم مفتوح في مدرسة الفرندز/البيرة؛ وغيرها.