السياسات

دليل حوكمة مجلس الأمناء

النص الكامل لـ دليل حوكمة مجلس الأمناء متوفر حالياً بالإنجليزية فقط، وسيتمّ تحميل النسخة العربية قريباً.

سياسة الموارد البشرية

تعتمد المؤسسة الجدارة والتميز أساساً لسياستها في التوظيف.  وكمؤسسة علمانية، فهي تولي اهتماماً خاصاً بمراعاة التنوع في طاقمها، وترفض أشكال التحيز الجندري، أو العرقي، أو الطائفي، أو السياسي كافة.  ويعمل في المؤسسة أكثر من 80 موظفاً وموظفة موزعين على مكاتبها في رام الله وغزة ولندن، وتشكل الموظفات ما نسبته 45% من إجمالي الموارد البشرية.

السياسة والإجراءات المحاسبية

تقدم هذه السياسة وسائل التوثيق والتواصل الممنهج لسياسة المؤسسة فيما يخص السياسات والاجراءات المحاسبية. وتوفر توجيهات بشأن كيفية تسجيل وحفظ أصول المؤسسة والتزاماتها وإيراداتها ونفقاتها. تصفح النص الكامل  للسياسة والاجراءات المحاسبية (متوفر بالإنجليزية فقط). 

سياسة تنمية الموارد

تقدم السياسة الإطار الإلزامي الذي يحكم المؤسسة في مجال تنمية الموارد، وتبين أن المؤسسة تسعى إلى تمويل مشارك لتوسيع نشاطاتها المندرجة تحت برامجها الثلاثة فقط، بالتركيز على شراكات إستراتيجية طويلة الأمد. وتركز السياسة على أن لا يتجاوز التمويل الخارجي المشارك نسبة 40% من الميزانية السنوية، شريطة أن تضطلع المؤسسة بدور الريادة في تصميم المشاريع وتنفيذها، وأن لا يرافق التمويل الخارجي أية شروط تتجاوز قيم المؤسسة في خدمة مصالح المجتمع العربي والفلسطيني دون أي تمييز. 

 

وتؤكد السياسة على تولي عائلة القطَّان تغطية النفقات الإدارية ومعظم تكاليف برامج المؤسسة من أجل ضمان استقلاليتها واستدامتها في خدمة أهدافها، وأن سعي المؤسسة إلى الحصول على تمويل خارجي مشارك يهدف إلى توسيع تدخلاتها القائمة في حقلي الثقافة والتربية، أو استحداث تدخلات جديدة في إطار برامجها الرئيسة. تصفح النص الكامل لسياسة تنمية الموارد (متوفر بالإنجليزية فقط). 

 

سياسة إدارة المخاطر

تُقدّم سياسة حماية المخاطر وصفاً للمنهجية المُتَّبعة لتعريف المخاطر التي حدّدتها المؤسسة، وكيفية تتبّعها والتخفيف منها، إلى أنْ يتم علاجها والتغلب عليها تماماً.  ويندرج في نطاق هذه السياسة حاكمية المؤسسة، وإدارتها، وأنشطة برامجها.

 

ويرى مجلس أمناء المؤسسة أنّ إستراتيجية إدارة المخاطر هي جزء أساسي لا ينفصل عن عمليّة وثقافة اتخاذ القرار في المؤسسة، ودعم تخطيط وتقييم أنشطة المؤسسة؛ بما في ذلك الأنشطة الخاصة بتنمية الموارد، وتلك المتعلقة بتطوير مشاريع في حقلي الثقافة والتربية، والترويج لهذه المشاريع للفئات المستهدفة.

 

تُعدّ حماية المخاطر عنصراً مهمّاً ومبتكراً من عناصر إدارة المؤسسة، وليست مجرّد مهمّة أخرى تُضاف إلى المهام الإدارية، لذا يتوجّب على جميع المسؤولين في المؤسسة، تشجيع الممارسات الإيجابية لإدارة المخاطر، كل حسب اختصاصه وصلاحياته.